مشاريع شل (Shell) في العراق

من Oil_Almanacs_in_Arabic
اذهب إلى: تصفح, البحث

محتويات

نبذة تاريخية

دخلت شل العراق قبل أن يصبح العراق دولة ذات سيادة، وذلك كجزء من شركة البترول التركية (السلف من شركة نفط العراق). تمتعت الشركة بحقوق الاحتكار لحقول النفط في البلاد وأملت شروط الإنتاج والتطوير حتى عام ١٩٧٢، عندما قام العراق بتأميم قطاع النفط بشكل كامل وطرد شركات النفط الأجنبية.

بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام ٢٠٠٣، كانت شركة شل من بين العديد من شركات النفط العالمية التي عادت الى العراق لاستكشاف احتياطيات العراق.[١]

النشاطات وعقود الخدمات

كانت شركة شل في عام ٢٠٠٩ جزء من ائتلاف يضم شركة بتروناس الذي فاز بعقد لتطوير حقل مجنون. حيث تحظى شل بحصة ٤٥ ٪ من العقد، و بتروناس ٣٠ ٪ وشركة عراقية مملوكة للدولة تتمتع بما تبقى من ٢٥ ٪.[٢] تم تحديد رسوم الأجور ب ١,٣٩ دولار للبرميل المستخرج كما تعهد الائتلاف بزيادة الانتاج من الحقل الى ١,٨ مليون برميل يوميا، أي أكثر من ضعف ما توقعه العراق.[٣]

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة شل بيتر فوسر في تشرين الأول ٢٠١٠ أن الشركة قد رفعت بالفعل الانتاج في } مجنون إلى ٧٠ الف برميل يوميا من ٤٥ الف برميل يوميا في السابق، ولكنه أقر بأن مخاطر التشغيل في العراق قد زادت في الاشهر الاخيرة.[٤]

مشروع غاز الجنوب

(لمزيد من التفاصيل يرجى الاطلاع على مشروع غاز الجنوب


وقعت شل في أيلول ٢٠٠٨ بالأحرف الأولى على عقد مع وزارة النفط لتجميع الغاز المصاحب المنتج من حقول النفط في البصرة في الجنوب، وأصبح يعرف هذا المشروع فيما بعد بمشروع غاز الجنوب.

ان الوثائق النهائية للمشروع، وما نتج عن ذلك من إنشاء شركة غاز البصرة لإدارة المشروع المشترك بين شركة غاز الجنوب وشركة شل وشركة ميتسوبيشي، قد تمت الموافقة عليها من قبل لجنة الطاقة في مجلس الوزراء في أيلول ٢٠١٠، وصادق عليها مجلس الوزراء في ١٥ تشرين الثاني. سيتم توريد الغاز من حقول نفط الرميلة الجنوبي و الزبير و غرب القرنة مرحلة ١ وقدرت الاستثمارات بمبلغ يزيد على ١٧ مليار دولار.[٥] ولكن رداً على برقية دبلوماسية سربت في عام ٢٠١١، أشار تقرير نفط العراق إلى أنه على النقيض من جولات المناقصات ذات الشفافية والتنافسية لعام ٢٠٠٩ و ٢٠١٠ للحصول على عقود النفط والغاز، كانت صفقة الغاز مع شل قد انجزت وراء أبواب مغلقة وربما تكون قد وضعت امتيازات شل فوق مصلحة العراق.[١]

المراجع

  1. ١٫٠ ١٫١ "The secret history of the Shell gas deal Iraq Oil Report, 21 January 2010
  2. "| Royal Dutch Shell plc welcomes Iraq Majnoon contract award ", Shell website, 11/12/09
  3. "| Iraq Oil Field Goes to Royal Dutch Shell and Petronas ", New York Times, Dec 11, 2009
  4. "Shell Already Reports Success at Majnoon Iraq Business News, 12 October 2010
  5. "Iraq’s Challenges On Its Path Toward A World Class Gas Industry MEES, 21 November 2011
أدوات شخصية
المتغيرات
النطاقات
أفعال
إبحار
صندوق الأدوات
اطبع/صدّر